بشرى للمغاربة: انهيار أسعار الحوامض و خبير فلاحي يوضح الأسباب


عرفت أسعار الحوامض بجهة سوس انخفاضا مهولا، خاصة أسعار “الكليمنتين” التي تراجعت أسعاره بــ 20 سنتيم إلى 50 سنتيم للكيلو الواحد في الضيعات الفلاحية، مما كبد الفلاحين خسائر كبيرة.
وفي إفادته لأحد المنابر الإعلامية أوضح الخبير في المجال الفلاحي، محمد عميرة، أن أسباب تراجع أسعار الحوامض وصنف “الكليمنتين” بسوس ناتج عن وفرته بسبب الزيادة في المساحة المزروعة التي نهجها المخطط الأخضر، والذي اعتمد على إعادة إحياء مجموعة من الضيعات الميتة في سوس، دون أن يفكر في خلق أسواق جديدة وكيفية تصريف تلك الأطنان من الحوامض مما أثر على أسعارها وكبد الفلاحين خسائر مهمة، يقول المتحدث.


وأما الأسباب الأخرى فأجملها المتخصص في الفلاحة، في قلة الطلب الأوربي على الحوامض بسبب اعتماد كوطة صارمة في التصدير، فضلا عن قلة التساقطات التي ساعدت على توفره، حيث يحتاج “الكليمنتين” إلى تساقطات أقل لينمو بشكل طبيعي.

شارك معنا اخر مستجدات